Ad will close in seconds

Skip Ad
لصحتك وصحة أسرتك

طرق الحفاظ على صحة الأطفال من السمنة

آية وهيب

الأحد 23 ديسمبر 2018

22
طرق الحفاظ على صحة الأطفال من السمنة

السمنة هي مرض العصر، الذي أصبح يهدد الملايين حول العالم صغارًا أو كبار، لهذا شهدنا في الآونة الأخيرة إنتفاضة عالمية ضد هذه الظاهرة المتفشية، وأصبح هناك العديد من حملات التوعية ضد السمنة خصوصًا عند الأطفال، لهذا سنركز حديثنا اليوم على الطرق التي يمكن بها الحفاظ على صحة الأطفال من السمنة حتى ينمو بكامل الصحة والعافية.

العوامل التي تؤدي للسمنة لدى الأطفال

هناك عوامل خارجة عن إرادة أو سلوكيات الطفل، مثل العوامل الوراثية أي يكون هناك تاريخ عائلي لمرض السمنة في الأسرة، وهنا يجب على الوالدان تدارك هذا الأمر مبكرًا وأخذ جميع الإحتياطات والمحاذير التي تقي الطفل من السمنة المحتملة.

الحفاظ على نفسية الطفل من الغضب أو الإكتئاب يساعد مساعدة كبيرة في حماية الطفل من السمنة، لأن هناك الكثير من الأطفال تقبل على الطعام بشراهة عندما تشعر بالحزن أو الوحدة، وهنا يأتي دور الأهل في دعم الطفل والتعرف على مشاكله وإيجاد طريق لحلها.

كثيرًا ما يغفل الوالدان مراقبة وزن أبنائهم ظنًا منهم أن الأطفال في مرحلة نمو ويحتاجون لتناول الكثير من الطعام، كما أنهم يتمتعون بمستوى عالي للحرق، ولكن هذا لا ينطبق على جميع الأطفال، لأن هناك فئة منهم لابد لها من إتباع نظام أو حمية تقيها الوقوع في السمنة.

على الأهل أن يكونوا صارمين فيما يتعلق بتناول أبنائهم للحلويات والوجبات السريعة، وذلك يبدأ بعدم إدخال هذه النوعية من الأطعمة في المنزل، وتقليلها قدر الإمكان خارج المنزل، وهذا يجعل الطفل أقل ميلًا لتناولها من غيره.

الاهتمام بالنشاط البدني يعد حائط صد ضد السمنة، لهذا لابد من ممارسة الرياضة داخل المدرسة أو خارجها، لأن هذا يضع الطفل في مناخ صحي من كل النواحي.

الآثار السلبية التي تنجم عن السمنة

التعرض لمرض السكري

زيادة نسبة الكولسترول في الدم

ضعف الثقة في النفس

حدوث مشكلات في التنفس خصوصًا أثناء النوم

حلول عملية للسمنة لدى الأطفال

اللجوء إلى الطبيب لعمل نظام غذائي صحي يناسب المرحلة العمرية للطفل

إجراء الفحوصات الطبية وتحاليل الغدة الدرقية للوقوف على أسباب السمنة عند الطفل

شغل الطفل بأنشطة مفيدة تنسيه التفكير في الطعام

الموازنة بين تناول الطعام الصحي والحلويات لأن الحرمان يؤدي للشراهه

الإستعانة بمنتجات الألبان قليلة الدسم بدلًا من كاملة الدسم

منح الطفل التشجيع حتى يكمل طريقه الذي بدأه من دون إحباط أو تراجع


ما هو تعليقك؟

أضف تعليقك

التعليقات

    قد يعجبك أيضاً