Ad will close in seconds

Skip Ad
منوعات

أهمية قول "أنا أحبك"

شيماء المقدم

الخميس 26 أبريل 2018

32
أهمية قول

يقول إريك فروم "يعتبر حب الأم نوع من السلام. لا يحتاج الشخص إلى اكتسابه, ولا يحتاج إلى استحقاقه."

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بقول "أحبك" للطفل. توضح أيضًا أنه يمكن التعبير عن الحب من خلال العديد من الطرق, يجب عدم التقليل من أهمية هذه الكلمة القصيرة ذات التأثير الهائل.

يُغير الحب من المُحب والمحبوب. يجد الأب والأم بداخلهما حبًا لم يعلما بوجوده من قبل ويرضع الطفل من هذا الحب. هذه الرابطة تقوى وتقوى.

قول "أحبك" له تأثير شبه خارق. من المؤسف التفكير في الأطفال التي تكبر بدون سماع هذا الكلمة وبدون أن يم التعامل معهم بطريقة تعني "أحبك". كيف سيكون حالهم عندما يصبحوا آباء وأمهات؟ هل ستسمر الحلقة المفرغة في الاستكمال أم سيتحلون بالشجاعة لتحطيمها؟ هل بإمكانهم أن يصبحوا آباء مُحبة لأنه تم إثبات عدم مصداقية مقولة "لا يمكنك منح ما لا تمتلكه" في العديد من الأمثلة.

تعطي كلمة "أحبك" للطفل أساس قوي لأن يشعر أن لديه شخص يثق به. شخص يمكن أن يرجع إليه مرات ومرات بدون أن يخذله أو يحبطه. يحتاج الطفل إلى شخص يحبه بدون شروط، يحمسه ويُشجعه ويُمنحه القوة. كلمة "أحبك" تقول له أن وجوده شيء قيم ليس لما عنده، ولكن لما هو عليه.

أحد التصرفات التي تعني "أحبك" هي غمر الطفل بالكلام الايجابي والمديح. تعبير أخر عن الحب هو مساعدة طفلك في تطوير تقديره لنفسه من خلال الدعم الايجابي والتشجيع حتى يكتشف نقاط قواته ومواهبه. حاولي التقاطه وهو يقوم بشيء صحيح أو جيد وليس فقط عند القيام بشيء خطأ. أيضًا تعبير أخر عن الحب هو رسم حدود وتوقعات واضحة وصنع القوانين معًا. أري طفلك أن عيناك تلمعان عندما يدخل الغرفة واغمريه دائمًا، دائمًا بالأحضان والقبلات.

قضاء الوقت مع طفلك بدون أي انقطاع حيث تكونين معه أو معها بالكامل هي أحدى الطرق الأخرى. قومي باللعب معه، احتضنيه، أكتبي رسالة حب وضعيها على علبة الغداء، أطهوا معًا، غنوا معًا، اقرئي كتاب لطفلك أثناء وقت النوم، استمعي لطفلك والأكثر أهمية، احترمي خصوصيته.

لا يوجد شيء أكثر أهمية من الحب غير المشروط لتمنحيه لطفلك. الحب لا يُبنى على التصرفات الإرشادية، ولا على الإنجاز المدرسي، ولا على التصرف الجيد، الخ. لا يعني ذلك أن الأمثلة بالأعلى يجب تقبلها أو تأييدها. مع ذلك، يجب فصل الأخطاء وتداعياتها عن حب الأبوين. يجب السماح للطفل بارتكاب الأخطاء. والأهم مسامحته. كوني صبورة وتحمليه وأنت تُعلميه أنك تقومين بدعمه في الشدة والرخاء. هذا التأكيد يعطيه الشجاعة ويبدأ في تطوير مهارة الحكمة والذكاء في التصرف, التعامل مع هذا الأمر بطريقة ملائمة والتعبير للطفل عن الحب مهما كان، يعطيه الفرصة للتعلم من أخطائه وعدم تكرارها مرة أخرى.

لا يوجد شيء أكثر إبهاجا وحميمة من الحب. أنه يزيد الأمل ويحارب الخوف. الطفل الذي يشعر بالحب يصبح شخص أكثر اتسامًا بالمسؤولية والالتزام والأخلاق. يُعلمه الحب كيف يحب الآخرين. وسيظل ذلك شيئًا مستمرًا في قلبه إلى الأبد.


ما هو تعليقك؟

أضف تعليقك

التعليقات

    قد يعجبك أيضاً

    طاقة بطاطسية!

    عبدالرحمن يسري

    حساسية الغلوتين

    عبدالرحمن يسري