Ad will close in seconds

Skip Ad
نصائح وحيل

احمي طفلك من أمراض الصيف الجلدية بهذه الحلول

آية وهيب

الخميس 28 يونيو 2018

4
احمي طفلك من أمراض الصيف الجلدية بهذه الحلول

من المعروف أن مناعة ومقاومة الأطفال ضد الأوبئة والأمراض أقل بكثير من البالغين، لهذا على الآباء والأمهات حمايتهم قدر المستطاع من الأمراض الموسمية والجلدية التي قد تصيبهم في فصل الصيف، وبسبب كثرة وتشعب الأمراض التي تصيب الأطفال في هذا السن سنكتفي اليوم بتقديم شرح كامل للأمراض الجلدية لدى الأطفال والطرق الصحيحة لعلاجها.

حمو النيل

هو من أشهر الأمراض الجلدية التي تصيب بشرة الطفل الحساسة في فصل الصيف، وهو عبارة عن حبوب صغيرة يصاحبها التهاب وحكة، و تظهر نتيجة للتعرق الزائد والحرارة الشديدة، ويمكن الوقاية من هذه المشكلة من خلال الإستحمام اليومي وارتداء الملابس القطنية، مع استخدام لوسيون مرطب، وعند تطور الحالة لابد من استشارة المريض.

الطفح الجلدي و عوارض الأكزيما

تتشابه أعراض الطفح الجلدي كثيراً مع حمو النيل، فهو أيضاً ينتج عن التعرق الزائد والحرارة الشديدة، بالإضافة إلى إرتداء ملابس مصنوعة من البوليستر أو أي خامة أخرى لا تمتص العرق، أما الأكزيما فهي أيضاً نوع من أنوع الطفح التي عادةً ما ت ظهر في مناطق معينة مثل الوجنتين ومقدمة الرأس والساقين والذراعين، وعند ظهور هذه الأعراض يجب منع الأطفال من حك المناطق المصابة، واستبدال ذلك بالاستحمام اليومي وارتداء ملابس قطنية، و وضع المضادات الحيوية والمرطبات التي يصفها الطبيب أو الصيدلي.

جفاف الجلد والبشرة

بشرة الأطفال أكثر حساسية ورقة من البالغين، لهذا فهم الأكثر تعرضا لجفاف الجلد في فصل الصيف، لهذا نجد الكثير من الأمهات يترددن مع أطفالهن الصغار على عيادات أطباء الجلد لحل هذه المشكلة، وعادة ما يصف الطبيب لهم علاجات مرطبة مع تقليل تعرض الطفل إلى الهواء الجاف أو البارد، مع مراعاة عدم تسليط المكيفات الهواء أو المراوح على الطفل تسليطًا مباشرا.

حروق الشمس وأضرار الأشعة البنفسجية

يتغافل الأمهات أحيانا عن وضع واقي الشمس للأطفال مما يعرض بشرتهم لحروق مؤلمة، خاصة مع الجلوس لساعات طويلة على الشاطئ، لهذا لابد من تغطية رأس الطفل بقبعة للحماية من الشمس، واستخدام المرطبات وكريمات الوقاية من الشمس والتركيز على المناطق الأكثر تعرضا للشمس مثل الوجه والكتفين، وتكرار وضع الكريم مرة كل ساعتين لتقديم أفضل حماية لبشرة الطفل.

الالتهابات والحساسية الناتجة عن ارتداء الحفاضة

الحفاضات من الأشياء التي لا غنى عنها لرضع والأطفال قبل سن الـ 3 سنوات، وعلى الرغم من المجهود الذي تبذله الشركات المنتجة للحفاضات حتى تكون لطيفة وآمنة لبشرة الطفل، إلا أنه كثيرا ما ينتج عن ارتدائها مشكلات جلدية من حساسية وتسلخات خاصة في فصل الصيف، لهذا لابد من تغيير الحفاض مرة كل ساعتين، مع تنظيف البشرة جيدا وترك الطفل لمدة 30 دقيقة بدونها لتهوية الجلد مع وضع الكريمات والمرطبات المضادة للإلتهابات.


ما هو تعليقك؟

أضف تعليقك

التعليقات

    قد يعجبك أيضاً