Ad will close in seconds

Skip Ad
صحة

شلل النوم أو الجاثوم تعرف على أسبابه وطرق علاجه

أمنية سعيد

الأربعاء 2 نوفمبر 2016

20
شلل النوم أو الجاثوم تعرف على أسبابه وطرق علاجه

ما هو الجاثوم؟

الجاثوم هو حالة تشبه الشلل المؤقت وتحدث في فترة ما بين الاستيقاظ والنوم ليلًا أو في الصباح، فلا يستطيع الشخص أن يتكلم أو يتحرك، حيث يصيب عضلات الجسم جميعها بحالة من الشلل التام، في لحظات معينة من النوم قد تكون في بدايته أو نهايته، كما يمكن للأشخاص أن يصابوا ببعض الهلوسات سواء السمعية أم البصرية.


ما هي أعراضه؟

العرض الرئيسي الذي يصف هذه الحالة هو فقدان العضلات التام على الحركة، فلا يستطيع الإنسان تحريك أطرافه أو الكلام أو التعبير عن أي شعور، وقد ترافق هذه الحالة بعض الإضطرابات التي قد تؤدي إلى الهلوسة سواء السمعية أو البصرية.

قد تستمر هذه الأعراض لمدة ثوان، أو ربما تمتد لتصل لعدة دقائق.


ما هي أسبابه؟

1- عدم الحصول على القدر الكاف من النوم لمدة أيام متواصلة، مما يترتب عليه الإجهاد العصبي والجسدي.


2- الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الإصابة بمرض اضطراب القطب الثاني، والتوتر والقلق المفرط، بشكل كبير قد يكون أحد الأسباب.


3- وضعيّة النوم قد تكون من العوامل التي تؤثر في حدوث حالة الجوثام مثل النوم على الظهر.


ما هي طرق علاجه؟

لا يوجد علاج بالمعنى المتعارف عليه، فهي حالة قد تصيب الإنسان مرة واحدة في العمر، فإذا أصابتك هذه الحالة عليك محاولة تحريك عضلات الوجه حتى تتخلص منها سريعًا، والإلتزام بالحصول على الراحة وعدد ساعات نوم كافية وممارسة بعض التمارين الرياضية.