Ad will close in seconds

Skip Ad
صحة

هل سمعتي عن ظاهرة التعشيش أثناء الحمل تعرفي عليها

أروى أيمن

الثلاثاء 11 أبريل 2017

22
هل سمعتي عن ظاهرة التعشيش أثناء الحمل تعرفي عليها

ربما تستيقظين يوما مبكرا وأنت مصابة بحالة من النشاط المفاجئ، ورغبة في ترتيب وتنظيف المنزل في الأيام الأخيرة من الحمل.




تعرف تلك الرغبة بالتنظيم بظاهرة التعشيش، وتعرفها النساء منذ القدم، ويعتبرونها إنذارا أوليا باقتراب موعد المخاض، أن جسم المرأة قد أصبح مستعداً للولادة من حيث التغيرات الهرمونية والنفسية، والتعشيش غريزة موجودة عند الحوامل من فصيلة الثدييات، كذلك عند بعض الطيور.


تدفع غريزة الأمومة لدى النساء الرغبة في خلق بيئة آمنة ونظيفة لاستقبال الطفل الجديد، كما أنها ترغب بإنهاء أغلب مهامها للتفرغ لمولودها، فنجدها تهتم بتنظيف المنزل وغسل الملابس، وإعداد وجبات جاهزة ووضعها في الثلاجة لإطعام بقية أفراد العائلة، وقد يكون ذلك برغبتها في طلاء المنزل، وتجهيز غرفة الطفل وحاجاته. 


يمكن لظاهرة التعشيش وبحسب موقع الجمعية الأمريكية للحوامل، أن تحدث خلال أي فترة من الحمل، ومن الممكن أن تستمر معك من بدايته حتى نهايته، ولكنها أكثر حدوثا في الأيام الأخيرة، وقد لا تعاني منه على الإطلاق خلال فترة حملك، بل من الممكن أن تصيبك الرغبة في الاستمتاع والذهاب في نزهات قبل تحملك لمسؤوليات الأمومة إن كنت جديدة عليها.


لا يشكل التعشيش ضررا على الحامل، بل ربما تكون الحركة مفيدة لها في تسهيل عملية المخاض، طالما أنها لا تقوم بمجهود يزيد عن قدرتها، أو يشكل خطورة عليها كحمل أشياء ثقيلة أو الوقوف على شيء مرتفع.