Ad will close in seconds

Skip Ad
لصحتك وصحة أسرتك

"الشمر"... خير علاج لأعراض انقطاع الطمث

مروة علاء الدين

الجمعة 19 مايو 2017

2

في الوقت الذي يعتبر فيه انقطاع الطمث مرحلة من مراحل الدورة الهرمونية لكل سيدة إلا أن الأعراض المصاحبة لها كثيراً ما تكون مزعجة لغالبية السيدات بل وللمحيطين بهن، وهو ما دفع عدد من الباحثين الأمريكيين للبحث عن وسيلة طبيعية فعالة لمكافحة أثاره المزعجة. 


ويشير موقع مجلة "سانتيه مجازين" الفرنسية إلى تعدد أعراض انقطاع الطمث إلا أن أشهرها هي: تقلب المزاج، والقلق، والاكتئاب، وانخفاض الرغبة الجنسية، والأرق، والهبات الساخنة، موضحاً أن الشمر يعد الحل الأمثل لعلاج هذه الأعراض بحسب إحدى الدراسات الأمريكية.


ويقول الموقع إنه مع ترشيح بعض الأطباء علاجاً هرمونياً للسيدات للحد من أعراض انقطاع الطمث نجد أن غالبيتهن ترفضه خوفاً من أثاره الجانبية التي يأتي على رأسها زيادة الاضطرابات القلبية الوعائية، والإصابة بسرطان الثدي لهذا يفضل معظمهن اللجوء إلى الحلول الطبيعية.


وإذا كان تناقص هرمون الاستروجين هو الذي يؤدي إلى حدوث هذه التغيرات والأعراض فقد عثر الباحثون على بديل طبيعي نباتي له هو "الفيتواستروجين" ،الموجود في الشمر، والذي يساعد في تخفيف أثار سن اليأس.


ووفقاً للدراسة حصلت 45 سيدة ،أعمارهن ما بين 45 إلى 60 عاماً، على كبسولة تحتوي على 100 مللي جرام من الشمر مرتين يومياً لمدة شهرين، بينما تلقت 45 سيدة أخرى علاج بديل ثم تم تقييم الأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث لدى الفريقين، حيث وجد الباحثون أن الفريق الذي تلقى كبسولات الشمر انخفضت لديه أعراض انقطاع الطمث كما لم يتم ملاحظة أثار جانبية كبيرة على السيدات التي شاركن في الدراسة.

ما هو تعليقك؟

أضف تعليقك

التعليقات

    قد يعجبك أيضاً