Ad will close in seconds

Skip Ad
لصحتك وصحة أسرتك

أبرزها التسمم والإضرار بالمناعة ... أضرار تشغيل المدفأة أثناء النوم

سارة سعيد

الثلاثاء 10 يناير 2017

1
أبرزها التسمم والإضرار بالمناعة ... أضرار تشغيل المدفأة أثناء النوم

تجعلنا برودة فصل الشتاء للبحث عن طرق ووسائل للحصول على التدفئة أثناء الجلوس بالمنزل، سواء وقت الأكل أو وقت الراحة أو وقت الأكل أو وقت النوم، ورغم أنها تعتبر من أفضل الاختراعات حيث تمدنا بالدفء المطلوب في وقت البرد الشديد، إلا أن لها أضرار آخرى واضحة بسبب كثرة استعمالها خاصة وقت النوم.


وحرص موقع "Dailymedicalinfo"، على ذكر بعض عيوب وأضرار استخدام المدفأة أثناء النوم بسبب تسرب غاز ثاني أكسيد الكربون منها، الناتج عن احتراق الوقود، الذي يتسرب لهواء الغرفة وهي مغلقة الأبواب والشبابيك، كما هناك بعض الأضرار للمدفأة الكهربائية والتي تسبب خفض محتوى الرطوبة في الهواء وجفاف الغرفة، إليكي بالتفصيل:


1- التسمم: يمكن أن يسبب تسرب هذا الغاز لتسمم الأشخاص أثناء النوم.


2- إضرار الجهاز المناعي: يتسبب استنشاق غاز ثاني أكسيد الكربون بكميات أكبر من اللازم إلى مخاطر على الجهاز المناعي، مما يسهل من احتمالية الإصابة بحساسية الصدر والربو.


3- التوتر والقلق: يسبب أيضا استنشاق هذا الغاز إلى الإصابة بالقلق والتوتر الدائم.


4- أخطار على التنفس: يسبب النوم في المدفأة خفض محتوى الرطوبة في الهواء وتحويل الهواء الرطب إلى الجاف، وتنفس الهواء الجاف يسبب الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي كالربو والتهاب الشعب الهوائية.


5- نزيف الأنف: قد يحدث أيضا بسبب تحويل الهواء الرطب إلى الجاف، فبسبب دخول الغبار إلى الأغشية المخاطية يصاب الشخص بالعدوى والالتهابات.


6- البشرة والعين: يؤدي وجود الهواء الجاف إلى جفاف الجلد، وليس ذلك فقط بل تتضرر العين أيضا، فعدم وجود هواء رطب يؤدي إلى تبخر الدموع من العين مما يسبب جفاف العين.


ما هو تعليقك؟

أضف تعليقك

التعليقات

    قد يعجبك أيضاً